الدكتور محمد العامري يقدم دورة استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال لمنسوبي وزارة العمل الإمارتية
الدكتور محمد العامري يقدم  دورة استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال لمنسوبي وزارة العمل الإمارتية
أخبار مدربي مهارات النجاح
11/10/2011

بحمد الله قدم المدرب الدكتور محمد العامري دورة ( استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال ) لمنسوبي وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في تعاون استراتيجي بين مهارات النجاح للتنمية البشرية و شريك التدريب الإستارتيجي لها بدولة الإمارات مركز العقل الذكي للتنمية البشرية بدولة الإمارات العربية المتحدة ،  وذلك بقاعة MEETING PLUS 2  التدريبية بفندق روتاناHotel Beach Rotana بإمارة أبو ظبي خلال الفترة من 9 إلى 11 أكتوبر 2011م الموافق من 11 إلى 13 ذو القعدة 1432هـ  .

 

و قد حضر هذا البرنامج التدريبي24 مشارك ومشاركة من منسوبي وزارة العمل من جميع الإمارات والمكاتب التابعة لها و كان لحضورهم وتفاعلهم ومداخلاتهم دور كبير في نجاح البرنامج التدريبي .

 

و قد أوضح المدرب الدكتور محمد العامري أن هذا البرنامج التدريبي يستهدف لكافة مديري الإدارات و رؤساء الأقسام و غيرهم من كبار الأخصائيين و بصفة خاصة في مجالات المبيعات و التسويق و الشراء و كذلك المجالات الأخرى المتصلة بالتفاوض سواء على المستوى المحلي أو الدولي تعهد هذه الدورة دورة أساسية تساهم في صقل مهارة ذات علاقة مباشرة بمهام أعمالهم وتحسين حياتهم .

 

كما بين المدرب الدكتور محمد العامري أن الهدف من هذا البرنامج التدريبي هو تزويد المشاركين بالأساليب الفعالة و المفاهيم العلمية الخاصة بعملية التفاوض ، وتنمية قدراتهم في مواجهة مشكلات التفاوض على أساس من الوعي بطبيعة و مقومات و مخاطر التفاوض مع عرض أحداث الاتجاهات في أساليب وإستراتيجيات التفاوض و كذلك تخطيط و تهيئة العملية التفاوضية وتكتيكات إدارة الجلسات .


ونحن في مهارات النجاح للتنمية البشرية ندرك أهمية مهارات التفاوض الفعال في العملية اللإدارية كمهارة للقيادات الإدارية ولهذا فقد قام المختصيين والمدربين والمستشارين الإداريين والنفسيين بمؤسسة مهارات النجاح بإعداد هذه الحقيبة التدريبية التي تحوي العديد من التطبيقات العملية وورش العمل ذات العلاقة ببئة عمل المشاركين والمصممة وفق منهجية علمية ومعايير عالمية في مجال التدريب .

 

ويطيب لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية فيما يلي أن تقدم لكم تقريراً عن هذا البرنامج التدريبي يشمل نبذة عن البرنامج التدريبي وتقريراً مصوراً عنه :

 

أولاً : نبذة عن البرنامج

 

مسمى البرنامج التدريبي  : استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال

 ( فضلاً اضغط هنا لمشاهدة بيانات توصيف الحقيبة التدريبية ) .

 

شريك التدريب المنفذ للبرنامج التدريبي : مركز العقل الذكي للاستشارات والتدريب

 ( فضلاً اضغط هنا لمشاهدة بيانات شريك التدريب المنفذ للبرنامج التدريبي ) .

 

العميل المستفيد من البرنامج التدريبي : وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة

 ( فضلاً اضغط هنا لمشاهدة بيانات العميل )

 

مكان إقامة البرنامج التدريبي  : قاعة MEETING PLUS 2 التدريبية بفندق روتاناHotel Beach Rotana

  ( لمشاهدة تفاصيل عن القاعة التدريبية فضلاً اضغط هنا )

 

عدد الأيام  والساعات التدريبية :
ثلاثة أيام تدريبية بواقع 5 ساعات تدريبية لليوم التدريبي وبمجموع 15 ساعات تدريبية .
،  وذلك خلال الفترة من 9 إلى 11 أكتوبر 2011م الموافق من 11 إلى 13 ذو القعدة 1432هـ  ..

 

مدرب البرنامج التدريبي : الدكتور محمد علي شيبان العامري
( فضلاً أضغط هنا لمشاهدة  السيرة الذاتية للمدرب الدكتور محمد بن علي شيبان العامري )
لمراسلة المدرب الدكتور محمد العامري يمكنك ذلك من خلال نموذج اتصل بنا ( اضغط هنا )

 

أهداف البرنامج التدريبي :

بنهاية هذا البرنامج التدريبي نتوقع أن المشاركون قد حققوا النتائج الآتية ( بمشيئة الله ) :

الهدف العام للبرنامج التدريبي :

إكساب المتدرب بإذن الله المعارف والمهارات الأساسية اللازمة التي تمكنه من القيام بعمليات التفاوض بكفاءة وفعالية ليتمكن من النجاح في تحقيق أهدافه على مستوى الفرد والمؤسسة وذلك من خلال تزويد المشاركين بالأساليب الفعالة و المفاهيم العلمية الخاصة بعملية التفاوض ، وتنمية قدراتهم في مواجهة مشكلات التفاوض على أساس من الوعي بطبيعة و مقومات و مخاطر التفاوض مع عرض أحداث الاتجاهات في أساليب و إستراتيجيات التفاوض و كذلك تخطيط و تهيئة العملية التفاوضية وتكتيكات إدارة الجلسات .

الأهداف التفصيلية للحقيبة التدريبية :

بعد إنهائك لهذه الورشة التدريبية يتوقع منك أن تكون قادراً على أن :

1- تتعرف على مفهوم التفاوض وعملياته وإستراتيجياته.

2- التعرف على البرامج العقلية العليا وتأثيرها على عملية التفاوض .

3-القدرة على ممارسة أساليب وإستراتيجيات التفاوض الفعالة.

4- التعرف على تطبيقات مهارات التفاوض في البيئة الإدارية والحياة الشخصية والأسرية والتمكن منها.

 

الوحدات المعرفية و المهارية للبرنامج :
نتوقع في نهاية هذا البرنامج التدريبي أن يكون المشاركين قد تمكنوا من معرفة وفهم وتطبيق الوحدات المعرفية والمهارية التالية :

الوحدة الأولى : طبيعة و أبعاد عملية التفاوض .

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* مفهوم التفاوض الفعال ، التفاوض كعملية اتصال ، من الذي يتفاوض ( حاله عمليه ).

* الفرق بين مفهومي الإتصال و التفاوض من حيث المفهوم والأدوات والمثال ومتي ينصح به ومتى لا ينصح به .

*الفرق بين مفهومي الحوار والتفاوض من حيث المفهوم والأدوات والمثال ومتي ينصح به ومتى لا ينصح به .

*الفرق بين مفهومي الإقناع و التفاوض من حيث المفهوم والأدوات والمثال ومتي ينصح به ومتى لا ينصح به .

*بيان عملية التفاوض والمدخلات والمعالجات والأدوات والمخرجات المتوقعه منها .

الوحدة الثانية : الطريق إلى الإقناع

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* ماهو الإقناع ، وأقسام استجابتنا لرسائل الإقناع .

* الطريقة المركزية الفكرية ومفهومها وأسبابها وكيف نوظفها .

* الطريقة الطرفية الافكرية ومفهومها وأسبابها وكيف نوظفها .

* مقارنة بين عمليتي الإقتناع بعد التفكير والاقتناع دون تفكير .

* ورشة عمل لعقد مقارنة بين كلاً من طريقتي الإقتناع بعد التفكير والإقتناع بدون تفكير من حيث المفهوم والتركيز والمثال والمزايا والعيوب ومتي ينصح باستخدامها ومتى لا ينصج بها .

الوحدة الثالثة : أثر الإقناع

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* التعرف على أبحاث أستاذ الإدارة Dr.Charles Margerison الدكتور تشارلز مارجريسون في مجال الإقناع والتفاوض .

* التعرف على نماذج التأثير الأربعة و التي تؤثر على عملية الإقناع والتفاوض .

* التعرف على نموذج الإقناع و آليته وأمثلة تطبيقية عليه وكيفية الإستفادة منه .

* التعرف على نموذج التفاوض و آليته وأمثلة تطبيقية عليه وكيفية الإستفادة منه .

* التعرف على نموذج التعصب و آليته وأمثلة تطبيقية عليه وكيفية الإستفادة منه .

* التعرف على نموذج الاستقطاب ( التنافر ) و آليته وأمثلة تطبيقية عليه وكيفية الإستفادة منه .

* ورشة عمل لعقد مقارنة بين كلاً من نماذج التأثير الأربعة ( الإقناع والتفاوض و التعصب والتنافر ) من حيث المفهوم والتركيز والمثال والمزايا والعيوب ومتي ينصح باستخدامها ومتى لا ينصج بها .

الوحدة الرابعة : النماذج السلوكية لأنماط المفاوضين

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* و تشكيل فريق التفاوض و الأبعاد الإدارية لعملية التفاوض ( حالة عمليه ) .

* التعرف على النماذج الثلاثة للمؤثرين وتأثير أنماطهم الشخصية في عملية التفاوض والإقناع .

* التعرف على نموذج الماكرين و إستراتيجاتهم في التفاوض والإقناع و نقاط التأثير التي يركزون عليها وكيف نتعامل معهم .

* التعرف على نموذج المتعقبون و إستراتيجاتهم في التفاوض والإقناع و نقاط التأثير التي يركزون عليها وكيف نتعامل معهم .

* التعرف على نموذج المعاندون و إستراتيجاتهم في التفاوض والإقناع و نقاط التأثير التي يركزون عليها وكيف نتعامل معهم .

* التعرف على الطريقة التي يمكن من خلالها تحويل المعاندون إلى متعقبين .

* التعرف على الطريقة التي يمكن من خلالها تحويل الماكرين إلى متعقبين .

* ورشة عمل لعقد مقارنة بين كلاً من النماذج الثلاثة للمؤثرين في عملية التفاوض والإقناع من حيث المفهوم والتركيز والمثال والمزايا والعيوب ومتي ينصح باستخدامها ومتى لا ينصج بها .

الوحدة الخامسة : إستراتيجية هوف رانك للإقناع

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

*التعرف على باحث الإقناع هوف رانك و نموذجه الإستراتيجي للإقناع والتفاوض .

* التعرف على مفهومي التركيز والتخفيف في إستراتيجية هوف رانك للتفاوض والإقناع .

* التعرف على أدوات التركيز في إستراتيجية رانك هوف للتفاوض والإقناع ( التكرار ، التلازم ، التأليف ) .

* التعرف على أدوات التخفيف في إستراتيجية رانك هوف للتفاوض والإقناع ( الحذف ، التحويل ، الإرباك ) .

* ورشة عمل لعقد مقارنة بين كلاً من جاني إستراتيجية رانك هوف للتفاوض والإقناع ( التركيز و التخفيف ) من حيث المفهوم والتركيز والمثال والمزايا والعيوب ومتي ينصح باستخدامها ومتى لا ينصج بها .

* ورشة عمل تطبيقية على إستراتيجية رانك هوف للتفاوض والإقناع ( التركيز و التخفيف ) .

الوحدة السادسة : أساليب و إستراتيجيات التفاوض .

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

*تفاوض الشراء .

* تفاوض البيع .

* المراحل الفنية على مستوى التكتيك في الإعداد و التخطيط لعملية التفاوض .

الوحدة السابعة : تنظيم وإدارة عملية التفاوض

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

*إدارة الجلسة التفاوضية .

* إختيار ورسم و تنفيذ إستراتيجية فعالة للتفاوض .

* مهارات المفاوض الناجح (حاله عمليه ) .

*و إدارة و تنظيم الوقت و علاقته بنجاح المفاوضات .

الوحدة الثامنة : أخلاقيات التفاوض

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* معايير الحكم على فاعلية التفاوض .

* و تمثيل أدوار لموقف تفاوضي من خلال فرق عمل تفاوضيه ( فيلم تفاوضي ).

الوحدة التاسعة : إدارة المتغيرات في عملية التفاوض

وتحتوي هذه الوحدة التدريبية على التالي :

* المتغيرات البيئية و الدولية و اختلاف الثقافات و انعكاسها على عملية التفاوض الدولي.

* العقبات التي تؤدي إلى عدم فاعلية الاتصال للتفاوض .

 

ثانياً : مختارات من التقرير المصور للفعاليات والأنشطة التي التدريبية التي تمت أثناء البرنامج التدريبي

 

ويطيب لنا في ما يلي ان نقدم لكم بعض الصور التوثيقية المختارة من مجريات البرنامج التدريبي و للمزيد من الصور الثويقية عن البرنامج التدريبي يرجى الإطلاع على التقرير المصور عن البرنامج التدريبي و الذي يحوي كافة الصور التوثيقية للبرنامج التدريبي :

 

 

افتتح الدكتور محمد العامري البرنامج التدريبي مرحباً بالمشاركين في البرنامج التدريبي ومبياً أن أهمية عملية التفاوض تنشا من زاويتين أساسيتين:الأولى: ضرورته.والثانية: حتميته، فنحن نعيش عصر المفاوضات، سواء بين الأفراد أو الدول أو الشعوب فكافة جوانب حياتنا هي سلسلة من المواقف التفاوضية. وتظهر ضرورة علم التفاوض ومدى الأهمية التي يستمدها من العلاقة التفاوضية القائمة بين أطرافه أي ما يتعلق بالقضية التفاوضية التي يتم التفاوض بشأنها وتلك هي الزاوية الأولى.أما إذا نظرنا إلى الزاوية الثانية وهي زاوية الحتمية. نجد أن علم التفاوض يستمد حتميته من كونه المخرج أو المنفذ الوحيد الممكن استخدامه لمعالجة القضية التفاوضية والوصول إلى حل للمشكلة المتنازع بشأنها. فكل طرف من أطراف القضية التفاوضية لديه درجة معينة من السلطة والقوة والنفوذ لكنه في الوقت نفسه ليس لديه كل السلطة أو النفوذ أو القوة الكاملة لإملاء إرادته وفرضها إجباريا على الطرف الآخر ومن ثم يصبح التفاوض هو الأسلوب الوحيد المتاح إمام الأطراف التي لها علاقة بالقضية وتريد الوصول إلى حل لها.هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن التفاوض يمثل مرحلة من مراحل حل القضية محل نزاع إذ يستخدم في أكثر من مرحلة وغالبا ما يكون تتويجا كاملا لهذه المراحل. فالتفاوض كأداة للحوار يكون اشد تأثيرا من الوسائل الأخرى لحل المشاكل.

 

 

ثم بين المدرب الدكتور محمد العامري مفهوم التفاوض بأنه موقف تعبيري حركي قائم بين طرفين أو أكثر حول قضية من القضايا يتم من خلاله عرض وتبادل وتقريب ومواءمة وتكييف وجهات النظر واستخدام كافة أساليب الإقناع للحفاظ على المصالح القائمة أو للحصول على منفعة جديدة بإجبار الخصم بالقيام بعمل معين أو الامتناع عن عمل معين في إطار علاقة الارتباط بين أطراف العملية التفاوضية تجاه أنفسهم أو تجاه الغير.

 

بين الدكتور محمد العامري إستراتيجية التعلم التعاوني وآليات تطبيقها في التدريب لهذا البرنامج التدريبي حيث بين ان البرنامج التدريبي سيعتمد على التعلم من خلال المشاغل التدريبية والتعلم التعاوني مؤكداً على ملامح مهمة في التعلم التعاوني حيث كل فرد في المجموعة مسؤول عن عمله وعن عمل المجموعة ككل . ويقدم كل فرد في المجموعة الدعم للأفراد الآخرين ، كما يتلقى بدوره الدعم منهم . ويتقاسم أفراد المجموعة حلاوة النجاح ، و مرارة الفشل . وللمجموعة منسق واحد يمثلها ، ويعبر عن رأيها ككل. ولكل فرد في المجموعة دور يؤديه ، يصب في تحقيق الأهداف . وتقوم المجموعة بعملية الوصول للنتائج أي تجهيزها . ويتوزع أفراد المجموعة العمل فيما بينهم ، ثم يخرجونه نسيجاً واحداً يمثلهم . وللمدرب أدوار واضحة تتمثل في الإشراف ، والمتابعة ، وتقديم الدعم ، والمحافظة على المسار موجهاً نحو الأهداف . و يتعاون أفراد المجموعة في إنضاج وتعميق المعرفة والنتائج التي يتوصلون إليها. و يُقوّم أفراد المجموعة جودة عملهم ويستخلصون التغذية الراجعة . وقد قسم المدرب الدكتور محمد العامري المشاركين إلى أربع مجموعات تعلم وتفاعل المشاركين مع معطيات التعلم التعاوني

 

اعتمد الدكتور محمد العامري في هذا البرنامج التدريبي على التدريب وفق إستراتيجية التعليم المعتمد على المشروعات العملية Project-Based Learning كإستراتيجية تدريب فعالة ، كما ركز على أسلوب المشاغل التدريبية في التدريب حيث تم تقسيم المشاركين مجموعات عمل ضمن مشغل تدريبي عملي ( تطبيقي ) وقد تم التركيز على إكساب المشاركين مهارات التخطيط الإستراتيجي والإشراف الفعال للمشاريع من خلال التركيز على ممارسة الأدوات الإدارية ذات العلاقة بمجالات التميز الإداري ضمن العمليات الإدارية التخطيط والتنظيم والتنفيذ والإشراف والمتابعة .

 

ثم تم عقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى إكساب المشاركين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والاتصال والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما ، حيث استخدم المدرب الدكتور محمد العامري في هذه الورشة التدريبية إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan وعرض المدرب على المشاركين خلال تقديمه للورشة التدريبية أن هناك مفهومين ينهما شبه وعلاقة وهما التفاوض والاتصال ، وهذا يحدث خطأ لدى بعض الممارسين لعمليات التفاوض بشكل خاص وكل العمليات التي من شأنها علميات الإتصال ، ثم طلب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل الفرق بين المفهومين  من خلال التفريق بين المفهومين وإجراءات تطبيقهما وأدواتهما والظروف المناسبة لكل منهما ومتى يستخدم كل منهما ، ثم طلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم قام المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan .

 

وقد تفاعل المشاركين مع احداث ورشة عمل تحديد مفهومي التفاوض والاتصال حيث قام المدرب الدكتور محمد العامري بتثيت ورقتين تحمل أحدهما مفهوم التفاوض والأخرى مفهوم الاتصال وطلب من المشاركين المقارنة بينهما من حيث المفهوم والخصائص والأدوات وآليات التطبيق ، وقد اسهم هذا التمرين في تكوين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والاتصال والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما لدى المشاركين ، ويظهر هنا المشاركين أثناء العمل بالورشة التدريبية .

 

ثم تم عقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى إكساب المشاركين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والحوار والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما ، حيث استخدم المدرب الدكتور محمد العامري في هذه الورشة التدريبية إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan وعرض المدرب على المشاركين خلال تقديمه للورشة التدريبية أن هناك مفهومين ينهما شبه وعلاقة وهما التفاوض والحوار ، وهذا يحدث خطأ لدى بعض الممارسين لعمليات التفاوض بشكل خاص وكل العمليات التي من شأنها علميات الإتصال ، ثم طلب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل الفرق بين المفهومين  من خلال التفريق بين المفهومين وإجراءات تطبيقهما وأدواتهما والظروف المناسبة لكل منهما ومتى يستخدم كل منهما ، ثم طلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم قام المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan .

 

وقد تفاعل المشاركين مع احداث ورشة عمل تحديد مفهومي التفاوض والحوار حيث قام المدرب الدكتور محمد العامري بتثيت ورقتين تحمل أحدهما مفهوم التفاوض والأخرى مفهوم الحوار وطلب من المشاركين المقارنة بينهما من حيث المفهوم والخصائص والأدوات وآليات التطبيق ، وقد اسهم هذا التمرين في تكوين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والحوار والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما لدى المشاركين ، ويظهر هنا المشاركين أثناء العمل بالورشة التدريبية .

 

ثم تم عقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى إكساب المشاركين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والإقناع والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما ، حيث استخدم المدرب الدكتور محمد العامري في هذه الورشة التدريبية إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan وعرض المدرب على المشاركين خلال تقديمه للورشة التدريبية أن هناك مفهومين ينهما شبه وعلاقة وهما التفاوض والإقناع ، وهذا يحدث خطأ لدى بعض الممارسين لعمليات التفاوض بشكل خاص وكل العمليات التي من شأنها علميات الإتصال ، ثم طلب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل الفرق بين المفهومين  من خلال التفريق بين المفهومين وإجراءات تطبيقهما وأدواتهما والظروف المناسبة لكل منهما ومتى يستخدم كل منهما ، ثم طلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم قام المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan .

 

وقد تفاعل المشاركين مع احداث ورشة عمل تحديد مفهومي التفاوض والإقناع حيث قام المدرب الدكتور محمد العامري بتثيت ورقتين تحمل أحدهما مفهوم التفاوض والأخرى مفهوم الإقناع وطلب من المشاركين المقارنة بينهما من حيث المفهوم والخصائص والأدوات وآليات التطبيق ، وقد اسهم هذا التمرين في تكوين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي التفاوض والإقناع والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما لدى المشاركين ، ويظهر هنا المشاركين أثناء العمل بالورشة التدريبية .

 

ثم بعد ذلك تم عقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى إكساب المشاركين المعارف حول مهارات عملية التفاوض وإجراءات تنفيذها وما يجب أن يراعى أثناء تنفيذها واستخدم المدرب الدكتور محمد العامري في هذه الورشة التدريبية إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث استخدم تقنية الميتابلان metaplan وعرض المدرب على المشاركين في بداية الورشة فكرة ( أن مجمل العمليات الإدارية هي حسب نموذج جلنتر مدخلات ثم معالجات ثم مخرجات ، وعلى ذلك لو كلفت بالقيام بعملية تفاوض مع العاملين بمنظمتك ياترى ما هي الأمور التي ترى أنها لا بد ان تتم في مرحلة المدخلات لإجراء عملية المفاوضات ( أي أنها أمور ومستندات وإجراءات يجب أن يتم إعدادها قبل عملية عقد جلسة المفاوضات) والأمور التي ترى انها لابد أن تتم في مرحلة المعالجات أثناء عملية المفاوضات ( أي أنها أمور ومستندات وإجراءات يجب أن تتم أثناء القيام بعملية المفاوضات للمهام المكلف بها ) والأمور التي ترى أنها ستكون إفتراضاً مخرجات لعملية المفاوضات( أي ألأمور والمستندات والوثائق والإجراءات التي يجب تنتج من عملية المفاوضات وتتبع هذه عملية التفاوض وتوثر في مستوى جودة مخرجاتها ) من وجهة نظرك ومن خلال خبراتك السابقة في المجال الإداري ؟ ، ثم طلب المدرب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل مدخلات ومعالجات ومخرجات عملية المفاوضات ، ثم طلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم قام المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan .

 

وقد تفاعل المشاركين مع مجريات ورشة عمل تحليل مدخلات ومعالجات ومخرجات عملية التفاوض فيذها وما يجب أن يراعى أثناء تنفيذها باستخدام تقنية الميتابلان metaplan  لحصر العمليات الإدارية التي تتم أثناء عملية التفاوض حسب نموذج جلنتر ( مدخلات ثم معالجات ثم مخرجات ) وقد قام المشاركين بالعصف الذهني الأولي ثم إعادة ترتيب الأفكار حسب الأهمية والأولوية لتكوين صورة واضحه عما يجب القيام به .

 

لقد ساهمت الأدوات التنظيمية التي استخدمها المدرب الدكتور محمد العامري أثناء قفيادته للمشاغل التدريبية وتركيزه على تنشيط التعلم ضمن مجموعات التعلم مستخدماً أسلوب التعلم التعاوني وحثه للجميع على التفاعل البناء والتركيز على الممارسة في تفاعل الجميع حيث تحول البرنامج التدريبي غلى ورشة عمل حقيقة يسعى من خلالها المشاركين لتعلم

 

في نهاية كل يوم يطرح المدرب الدكتور محمد العامري على المشاركين والمشاركات سؤال ( ماذا تعلمنا ؟ ) ويطلب منهم تلخيص ما تم تعلمه واستفادته خلال اليوم التدريبي على مستوى الذات و الأسرة والعمل والمجتمع وهنا يظهر المشاركين أثناء تفاعلهم مع سؤال ماذا تعلمنا ، حيث سيطرون اجابتهم على ورقة بشكل جماعي لكل مجموعة تعلم ثم يتم تثبت الورقة بركن المجموعة ثم يقوم المتحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة

 

 نهاية كل يوم يطرح المدرب الدكتور محمد العامري على المشاركين والمشاركات سؤال ( ماذا تعلمنا ؟ ) ويطلب منهم تلخيص ما تم تعلمه واستفادته خلال اليوم التدريبي على مستوى الذات و الأسرة والعمل والمجتمع وهنا يظهر المشاركين أثناء تفاعلهم مع سؤال ماذا تعلمنا ، حيث سيطرون اجابتهم على ورقة بشكل جماعي لكل مجموعة تعلم ثم يتم تثبت الورقة بركن المجموعة ثم يقوم المتحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة

 

المتحدث من المجموعة يعرض اجابات المجموعة على سؤال ماذا تعلمنا ؟. وهو يعرض ما استفادته المجموعة خلال ورشة العمل ويتابع بقية المشاركين مع يعرضه المتحدث ويتداخلون معه حوله فيما يبدو المدرب الدكتور محمد العامري محفزاً للمتحدث وللمجموعة ومناقشاً لهم حول ما تم تعلمه ومعمماً للتعلم الإيجابي

 

ساهم حرص المدرب الدكتور محمد العامري على الممارسة مؤكداً على أهميتها من خلال تأكيده على مبدأ اسمع فأنسى وارى فاتذكر وأمارس فافهم و ما قام به من بناء ألفة مع المشاركين وتفاعل المشاركين معه في تفاعل الجميع مع ورش العمل والتطبيقات العلمية

 

 تم عقد ورشة عمل حول أنماط علمية التأثير حيث بين المدرب الدكتور محمد العامري أن هناك أربع أنماط لعمليات التأثير التي تتم أثناء عملية التفاوض وهي نمط الاقناع ونمط التفاوض ونمط التعصب ونمط الإستقطاب ( التنافر ) وبين كل نمط من الأنماط الأربعة وكيفية حدوثه وكيف نستنفيد منه لتوجيه عملية التفاوض

 

ثم تم عقد ورشة عمل حول أنماط علمية التأثير حيث بين المدرب الدكتور محمد العامري أن هناك أربع أنماط لعمليات التأثير التي تتم أثناء عملية التفاوض وهي نمط الاقناع ونمط التفاوض ونمط التعصب ونمط الإستقطاب ( التنافر ) وبين كل نمط من الأنماط الأربعة وكيفية حدوثه وكيف نستنفيد منه لتوجيه عملية التفاوض ثم تم عقد ورشة عمل تطبيقية حوله وورشة عمل تحليله للأنماط الأربعة ويظهر هنا المشاركات من المجموعة الرابعة أثناء عملية تحليل نمط الإستقطاب

 

ثم بين المدرب الدكترو محمد العامري أن عملية التافوض تتأثر بمجموعة من العوامل منها نمط شخصية المفاوض حيث بين استراتيجية أكسب وتكسب وإستراتيجية أكسب وتخسر وإستراتيجية أخسر وتكسب وإستراتيجية إخسر وتخسر وبين تأثيرها على أنماط المفاوضين ثم قام بيتمرين حركي شارك فيها المشاركات في البرنامج التدريبي لتوضيح إستراتيجية المفاوضات ثم بين أن المفاوض الذي يعمل بإستراتيجية أكسب وتكسب يربح دوماً ثقة الأخرين

 

ثم تم عقد ورشة عمل حول النماذج الثلاثة للمؤثرين أثناء عملية التفاوض حيث بين المدرب الدكتور محمد العامري أن المفاوضين يأخذون ثلاثة نماذج في عملية التأثير الأول منهم المتعقبون والثاني المعاندون والثالث الماكرين وبين الفرق بين كل نموذج وكيفية توظيف هذه النماذج والمحاذير من هذه النماذج ومن ثم قدم تمرين تحليلي تطبيقي حول هذه النماذج وهنا تظهر المشاركات من المجموعة الأولى أثناء تنفيذ ورشة عمل تطبيقية لتحليل هذه النماذج الثلاثة

تفاعل الجميع مع أركان مجموعات التعلم حيث طلب المدرب الدكتور محمد العامري من المشاركين في مجموعات التعلم التعاوني أن تشكل كل مجموعة ركناً لها ببيئة التعلم (القاعة التدريبية ) ليكون معرضاً لها تعرض عليه منجزاتها ومخرجاتها , وقد بين المدرب الدكتور محمد العامري أثناء ذلك أن :ركن التعلم هو عبارة عن معرض مصغر تشكله المجموعة لتعرض فيه مخرجاتها وما قامت بإنجازه في البرنامج التدريبي . وعلى كل مجموعة تعلم أن تختار في بداية البرنامج التدريبي ركن لها ضمن سياق البيئة التدريبية ( القاعة التدريبية ) ويثبت مسؤول المعرض ورقة تحمل أسم المجموعة عليه لتحديدها . وكل تمرين سيقدمه المدرب ستتشكل له ورشة تدريبية على شكل تمرين ويدون المقرر بالمجموعة ما تتوصل إليه المجموعة على أوراق يحددها المدرب ، ثم يقوم مسؤول المعرض بتثبت الورقة في ركن المجموعة. وعلى المجموعة مراعاة الانتهاء من التمرين وتثبت الورقة قبل نهاية الوقت المحدد للتمرين التطبيقي ويجب أن تراعي المجموعة الجودة في التنظيم والإبداع الفني والإبتكار والتشويق في إخراج معرض التعلم حيث يعد لوحة تعكس أداء المجموعة . ويمثل ركن التعلم أداة فعالة لمراجعة ما تم تعلمه في البرنامج التدريبي لهذا احرص على دقة ما تعرضه .

 

قدم المدرب الدكتور محمد العامري ورشة عمل حول مهارات الإقناع أثناء عملية التفاوض باستخدام إستراتيجية رانك هوف للإقناع وقد بين أن هذا النموذج المبسط الذي اعده خبير الإقناع رانك هو يعد نموذج مبسط ولكنه فعال وهو يعتمد على تحليل وجهات النظر لكلا طرفي عملية التفاوض ثم اتباع أسلوب التركيز والتخفيف للوصول لعملية الإقناع وقد تم عقد ورشة عمل تطبيقية على نموذج رانك هوف للإقناع

 

قدم المدرب الدكتور محمد العامري ورشة عمل حول مهارات الإقناع أثناء عملية التفاوض باستخدام إستراتيجية رانك هوف للإقناع وهنا تظهر أحد المشاركات وهي المقرره لمجموعة التعلم الثالثة ( مجموعة الرائدات ) أثناء تنفيذ ورشة عمل المقارنة بين أسلوب التخفيف والتركيز ضمن نموذج رانك هوف للإقناع وظهر تفاعل المجموعة ما تم تعلمه حيث تعد المجموعة هذه الورقة التي تحوي خلاصة ما توصلت إليه المجموعة ثم يتم تثبيت الورقة بركن المجموعة تمهيداُ لعرضها على بقية المشاركين

 

ساد جو من الآلفة كبير بين المدرب والمشاركين بالبرنامج التدريبي ساهم في تنشيط التعلم ، حيث جمع الأسلوب التدريبي للمدرب بين المتعة والفائدة وتفاعل المشاركين مع الأسلوب التدريبي

 

صورة جماعية ( تضم المشاركين ) في البرنامج التدريبي وقد ابدأ المشاركين والمشاركات مجموعة من التعليقات التي تنم عن رضاهم عن البرنامج التدريبي وشكرهم للمدرب على ما قدم من اسلوب تدريبي ممتع ومفيد

 

ولمشاهدة كافة الصور التوثيقية للبرنامج التدريبي والتي تعرض كافة الفعاليات التي تمت خلال البرنامج التدريبي فضلاً شاهد قسم التقارير المصورة أدنى هذا التقرير الإخبار حيث تستطيع مشاهدة كافة الصور التوثيقية للبرنامج ولكم الشكر سلفاً لمشاهدتكم التقرير . .

 

وبعد ...

 

ويطيب لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية أن تتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله لشريكها التدريبي الإستراتيجي بدولة الإمارات العربية المتحدة مركز العقل الذكي للتدريب لجهودهم المخلصة في التخطيط و التنفيذ للبرنامج التدريبي ، مما أدى بعد توفيق الله لنجاح البرنامج التدريبي ، ولإدارة التنمية البشرية بوزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة بالشكر أجزله والتقدير أجله لدورهم في التخطيط للبرنامج التدريبي وثقتهم في خدماتنا التدريبية ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله لجميع المشاركين في البرنامج التدريبي لحضورهم وتفاعلهم الكبير .

 

كما لا يسعنا في الختام إلا أن نتقدم لكم أنتم بالشكر أجزله والتقدير أجله لمتابعتكم للتقرير

شاكرين لكم سلفاً دوام تواصلكم مع تقارير برامجنا التدريبية ومتمنين أن نكون قدمنا لكم الممتع والمفيد

حفظ المقال
عدد مرات القراءة ()     عدد مرات الطباعة ()   عدد مرات الارسال لصديق( )
تقرير مصور لفعاليات الخبر
تجد هنا تقرير مصور يحوي كافة الصور التوثيقية التي تم التقاطها لفعاليات الخبر
أخبار ذات صلة بالخبر ننصح بالاطلاع عليها
تفاصيل عن العميل
الدولة : الإمارات العربية المتحدة      المدينة :أبو ظبي

تهدف وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى تنظيم سوق العمل بما يعزز مشاركة القوى العاملة المواطنة وتحقيق الحماية والمرونة وإستقطاب الكفاءات من خلال منظومة متكاملة من المعايير والسياسات والأدوات الرقابية والشراكة المؤسساتية والخدمات المتميزة ونحن في مهارات النجاح للتنمية البشرية قد سعدنا بتقديم خدماتنا التدريبية لمقام وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة لمنسوبي الوزارة والإارات العامة المرتبطة بها والمكاتب والعملاء ويطيب لنا في ما يلي ان نقدم لكم تقارير عن دوراتنا التدريبية المقدمة لمقام الوزارة متمنين لكم المتعة والفائدة

 عدد المشاهدات ( 13251 )  عدد مرات الطباعة (8 )  عدد مرات الارسال( 1 )
جدول الدورات التدريبة التي تم تنفيذها  لهذه الحقيبة سابقاً
رقم الحدثالبدءالانتهاءالبرنامجالمدربالمدينةشريك التدريبحالة البرنامجحالة التسجيلالتفاصيل
7609/10/201111/10/2011 استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال د. محمد العامريأبو ظبي مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل
تفاصيل الحقيبة التدريبية ذات العلاقة بالخبر
 
استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال
التنمية الإدارية
مهارات التفاوض

لكافة مديري الإدارات و رؤساء الأقسام و غيرهم من كبار الأخصائيين و بصفة خاصة في مجالات المبيعات و التسويق و الشراء و كذلك المجالات الأخرى المتصلة بالتفاوض سواء على المستوى المحلي أو الدولي تعهد هذه الدورة دورة أساسية تساهم في صقل مهارة ذات علاقة مباشرة بمهام أعمالهم وتحسين حياتهم . إن الهدف من هذا البرنامج التدريبي هو تزويد المشاركين بالأساليب الفعالة و المفاهيم العلمية الخاصة بعملية التفاوض ، وتنمية قدراتهم في مواجهة مشكلات التفاوض على أساس من الوعي بطبيعة و مقومات و مخاطر التفاوض مع عرض أحداث الاتجاهات في أساليب و إستراتيجيات التفاوض و كذلك تخطيط و تهيئة العملية التفاوضية وتكتيكات إدارة الجلسات .

عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 19233  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 29 )
تفاصيل عن شريك التدريب
الدولة : الإمارات العربية المتحدة      المدينة :أبو ظبي
تأسس مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS في 2010, بعد ما اكتسب شركائها خبره في مجال التدريب وتنمية الموارد البشرية من خلال التعامل مع أفضل المدربين والإستشارايين في مجال : ( إدارة الموارد البشريه ، التسويق , التطور التنظيمي, وضع و إدارة الإستراتجيات التجاريه) . و تشمل الخبره, تصميم و تطوير و توصيل الإستشارات, دورات تدريبيه, ندوات, و عرض خدمات فنيه في إدارة التسويق و الموارد البشريه, و التطوير و الإبتكار, و الخدمات الماليه, و إدارة الأحداث. قدموا شركاء أكمي كونز إستشارات لمؤسسات محلياً وخارجية وتشمل القطاعان العام و الخاص. من خلال خبرتهم في الدوله و خارجها في هذا المجال.
 عدد المشاهدات ( 9083 )  عدد مرات الطباعة (0 )  عدد مرات الارسال( 0 )
تفاصيل عن القاعة التدريبة
قاعة MEETING PLUS 2 التدريبية بفندق روتاناHotel Beach Rotana
الإمارات العربية المتحدة
أبو ظبي
عدد مرات المشاهدة  ( 3532  )
عدد مرات طباعة وصف القاعة التدريبية ( 1 )

فندق روتانا بيتش أبوظبي يقع على شاطئ خاص على البحر العربي ويحوي الفندق 10 مطعم ويرتبط ارتباطا مباشرا مع مركز أبوظبي للتسوق ويحوي أبراج ميزة فسيحة وأنيقة مزينة الغرف والأجنحة. كما أن بعض الغرف على البحر وجهات النظر. ويمكن للضيوف الاختيار من بين مجموعة متنوعة من المطاعم الفندق يضم مطابخ الدولي ويحتوي الفندق على شاطئ خاص ، وملعب تنس ومسبح في الهواء الطلق. ويمكن للضيوف الاستفادة من المنتجعات والمرافق مركز للاستشفاء ، أو يتمتع التدليك وحمامات البخار. وهناك مواقف مجانية للسيارات وعلى مدى 24 ساعة مكتب الاستقبال. ويقع الفندق في منطقة النادي السياحي في أبو ظبي ، على بعد دقائق من أبو ظبي مركز التجارة العالمي.

مشاهدة تفاصيل مواصفات القاعة التدريبية ...
حقائب تدريبية ذات علاقة بمجال الخبر ننصح بالإطلاع عليها
استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال
التنمية الإدارية
مهارات التفاوض

لكافة مديري الإدارات و رؤساء الأقسام و غيرهم من كبار الأخصائيين و بصفة خاصة في مجالات المبيعات و التسويق و الشراء و كذلك المجالات الأخرى المتصلة بالتفاوض سواء على المستوى المحلي أو الدولي تعهد هذه الدورة دورة أساسية تساهم في صقل مهارة ذات علاقة مباشرة بمهام أعمالهم وتحسين حياتهم . إن الهدف من هذا البرنامج التدريبي هو تزويد المشاركين بالأساليب الفعالة و المفاهيم العلمية الخاصة بعملية التفاوض ، وتنمية قدراتهم في مواجهة مشكلات التفاوض على أساس من الوعي بطبيعة و مقومات و مخاطر التفاوض مع عرض أحداث الاتجاهات في أساليب و إستراتيجيات التفاوض و كذلك تخطيط و تهيئة العملية التفاوضية وتكتيكات إدارة الجلسات .

استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 19233  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 29 )
 محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات علاقة  بالخبر  ننصح بالاطلاع عليها
 
مسمى المحتوى: كتاب التفاوض من موقعين غير متكافئين
القسم الرئيسي : التنمية الإدارية
القسم الفرعي :مهارات التفاوض
الناشر :مهارات النجاح
المؤلف : فيللس بِك كريتك PHYLLIS BECK KRITEK
التصنيف : كتاب
نوع الملف :PDFs
كتاب التفاوض من موقعين غير متكافئين
نبذة عن المحتوى : هذا الكتاب يستكشف طرائق حل الخلافات في مواضع يكون فيها الظلم والجور غير المعترف به هو الحاكم في الخلافات ونتائجها. ولكي تساعد العقول المنفتحة إلى الحقيقة وتثبط المناورات والتلاعب ، فقد خطت المؤلفة طرائق عشرة تحدد فيها على شكل بناء التفاوت والتباين والظلم والاختلاف . إن هذا الكتاب المثير والمهلم يُقدم بدائل للحول والسبل التي تعالج الأمور بانحياز وظلم ويقدم الأدوات الناجعة في سبيل إعادة هيكلة سبل المفاوضات .
سعر الكتاب : 0.0..
عدد المشاهدات (4914) عدد مرات التحميل ( 3242)
 التفاصيل...
 مقالات ذات علاقة بالخبر ننصح بالاطلاع عليها
 
مناورات التفاوض
مهارات التفاوض
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
للمناورات ثلاث مراحل سوف نذكرها تفصيليا وهي مناورات الافتتاح وهي المرحلة الاولى وهي البداية عند التفاوض في اي نوع من المفاوضات وهنا يجب ان تعرف شيئا هام وهوادعي بالباطل ياتيك الحق وهذه هامه جدا اي يجب ان تطلب اكثر مما تتوقع لانك اذا طالبت فقط ماترجوا ان تحصل عليه فلن يتاح لك مجال اوسع للتفاوض وهي من البديهيات جدا لانك في هذه الحاله لن تكون الظروف مواتية لفوزك لانك اذا تمسكت بما قررت الحصول عليه فانك سوف تواجه موقف لايحتمل الى احد امرين لاثالث لهما وهما القبول او الرفض. وبذلك قد تجعل الطرف الاخر يقف موقف الخساره او الشعور بها بينما لو طلبت اكثر مما تتوقع فانك سوف تبقي الطرفين بعيدا عن الاحساس او الشعور بالخساره لان الامور سوف تتقارب بالتنازلات في المفاوضات. ولكن احيانا لعدم مقدره الشخص الم... مناورات التفاوض
عدد المشاهدات ( 7956 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 4 )
التفاصيل...
مبادئ التفاوض
مهارات التفاوض
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
وتلخص في (23) مبدأ : كن على استعداد دائم للتفاوض،وفي أي وقت. أن لا تتفاوض أبدا دون أن تكون مستعدا. التمسك بالثبات الدائم وهدوء الأعصاب. عدم الاستهانة بالخصم أو بالطرف المتفاوض معه. لا تتسرع في اتخاذ قرار واكسب وقتا للتفكير. أن تستمع أكثر من أن تتكلم وإذا تكلمت فلا تقل شيئا له قيمة خلال المفاوضات التمهيدية. ليست هناك صداقة دائمة،ولكن هناك دائما مصالح دائمة. الإيمان بصدق وعدالة القضية التفاوضية. الحظر والحرص وعدم إفشاء ما لديك دفعة واحدة. لا أحد يحفظ أسرارك سوى شفتيك. مبادئ التفاوض
عدد المشاهدات ( 8802 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 3 )
التفاصيل...
مناهج واستراتيجيات التفاوض
مهارات التفاوض
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
استراتيجيات منهج المصلحة المشتركة : يقوم هذا المنهج على علاقة تعاون بين طرفين أو أكثر يعمل كل طرف منهم على تعميق وزيادة هذا التعاون وإثماره لمصلحة كافة الأطراف. واستراتيجيات هذا المنهج هي:1. استراتيجية التكامل: هو تطوير العلاقة بين طرفي التفاوض إلى درجة أن يصبح كل منهما مكملا للآخر في كل شيء بل قد يصل الأمر إلى أنهما يصبحان شخصا واحدا مندمج المصالح والفوائد والكيان القانوني أحيانا وذلك بهدف تعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة أمام كل منهم 2. إستراتيجية تطوير التعاون الحالي: وتقوم هذه الإستراتيجية التفاوضية على الوصول إلى تحقيق مجموعة من الأهداف العليا التي تعمل على تطوير المصلحة المشتركة بين طرفي التفاوض وتوثيق أوجه التعاون بينهما. ويمكن تنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال: توسيع مجالات التعاون: وت... مناهج واستراتيجيات التفاوض
عدد المشاهدات ( 7586 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 3 )
التفاصيل...
 تعليقات حول الخبر
شارك معنا بالتعليق على الموضوع
الاسم  
عنوان التعليق: 
 
نص التعليق: 
 
البريد الالكتروني:    
محتويات ادارة الأخبار
 
احصائيات الخبر
عدد القراءات: ( 8589 )
عدد مرات الطباعة: ( 5)
عدد الارسال: ( 1)
 
شارك الخبر
 
خدمات الخبر
طباعة الخبر
ارسل الخبر لصديق
حفظ المقال حفظ الخبر
 
الحدث التدريبي المرتبط بالخبر
السنة 2011
الشهر اكتوبر
تاريخ البدء 09/10/2011
تاريخ الانتهاء 11/10/2011
البرنامج استراتيجيات ومهارات التفاوض الفعال
المدينة أبو ظبي
المدرب
المدربالصفة
د. محمد العامري مدرب أساسي
الدولة الإمارات العربية المتحدة
المدينة أبو ظبي
شريك التدريب مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS
الجهة المستفيدة وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة
القاعة التدريبية قاعة MEETING PLUS 2 التدريبية بفندق روتاناHotel Beach Rotana
 
التقرير المصور للخبر
 
المدرب ذو العلاقة بالخبر
د. محمد العامري
 

العميل ذو علاقة بالخبر

وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة
وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة
 
شريك التدريب المنفذ

مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS
مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS
 

القاعة التدريبية
قاعة MEETING PLUS 2 التدريبية بفندق روتاناHotel Beach Rotana
 

أحدث الفعاليات



 
خـــدمــــاتــنــا الالكترونية
Skip Navigation Links
 

اخبار ننصح بقرائتها



30/01/2012
الدكتور محمد العامري يقدم دورة مهارات التميز الدراسي لطلاب مدارس عمر بن الخطاب المستقلة للبنين بدولة قطر
19/11/2009
للمرة الثانية الدكتور محمد العامري يقدم دورة فن التعامل مع الآخرين لموظفات شركة أمبتور الدولية للملابس الجاهزة بمملكة البحرين
05/11/2009
الدكتور محمد العامري يقدم دورة ممارس متقدم البرمجة اللغوية العصبية NLP لمنسوبي وزارة شئون البلديات و التخطيط العمراني في مملكة البحرين
03/07/2011
الدكتور محمد العامري يقدم دورة مهارات الإتصال لمنسوبي شركة الإلكترونيات المتقدمة بالرياض
19/02/2014
الدكتور محمد العامري يقدم دورة إدارة التغيير للقيادات الإدارية في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في دولة الإمارات
 
اضاءات



 
الخلاصات



 
القائمة البريدية
القائمة البريدية
من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية